الرئيسية | المنتدى | الأسهم | مركز التحميل | اتصل بنا


العودة   منتدى الإمارات للتداول > مـــنــتديـــات الأســــهـــــم > :: قــــســـم الأســهـــم الأمــريــكــية ::

:: قــــســـم الأســهـــم الأمــريــكــية :: قسم خاص بكل ما يتعلق بالأسهم الأمريكية وتحليلاتها وتجارة الأوبشن ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 17 - 05 - 2010 - 12:04 AM -   #1
uae7

متداول ذهبي

 


uae7 uae7 uae7 uae7 uae7 uae7 uae7 uae7 uae7 uae7 uae7
افتراضي نظرية كينز - التوازن الاقتصادي

 

 

نظرية كينز:



لا نقصد بالتوازن الاقتصادي هنا: التوازن بين المعطيات الاقتصادية مثل الاستهلاك والادخار والعرض والطلب والإنتاج والتوزيع؛ بل نقصد ما هو أعم من ذلك: التوازن الاقتصادي من منظور الفقر والغنى؛ عدم تكدس الثروات من جانب يقابله حرمان من جانب آخر. ونحن نرى أن هذا التوازن سوف يؤدي مباشرة إلى التوازنات الاقتصادية بالمعنى الفني.

لقد كان الاقتصاديون التقليديون وخاصة التجاريون منهم[1] يركزون على الادخار وتجميع الثروات، ويرونه مقياسا للتقدم الاقتصادي؛ بحيث يكون الهدف على مستوى الاقتصاد الفردي هو تكوين ثروة، وعلى المستوى القومي تحقيق فائض في ميزان المدفوعات يؤدي إلى تدفق الثروة من الخارج إلى الداخل.



ولكن الأزمة الاقتصادية الكبرى المعروفة بالكساد العالمي سنة 1929م والتي بدأت في الدول الصناعية، ثم امتدت آثارها إلى أقطار الأرض، واستمرت على عنفوانها حتى عام 1933م دفعت عالم الاقتصاد البريطاني المعروف اللورد كينز John Maynard Keynes (المتوفى 1946م) إلى أن يقترح على الحكومة البريطانية وقتها زيادة الإنفاق العام؛ بهدف تنشيط الطلب؛ لأن تراخي الطلب هو السبب المباشر للانكماش.



وقد عرض كينز نظريته تفصيلا في كتابه: "النظرية العامة في التشغيل والفائدة والعملة" المنشور عام 1936م.[2] وقد أبرز في عرضه بشكل قاطع دور الطلب الفعلي، وبيَّن كيف أن تراخيه يؤدي مباشرة وبشكل تلقائي إلى الانكماش. ولقد أصبح المُشكل الرئيسي منذ تلك الأزمة العاصفة؛ هو اجتناب البطالة بمواصلة الاستثمار وإنعاش الاقتصاد. ولكن هذا يقتضي تعبئة الأموال العاطلة وتوظيفها. وهنا ينصح كينز بثلاثة إجراءات رئيسية:



1. إحياء الطلب الفعلي.

2. تسهيل توظيف الأموال في الإنتاج بتخفيض سعر الفائدة.

3. زيادة الإنفاق العام حيث يترجم إلى أجور ودخول تسهم في إنعاش الطلب.

لكن كيف يمكن تحويل النقود العاطلة إلى سوق الإنتاج؛ هذا مرتبط بسير سوق المال؛ أي بالمقارنة بين سعر الفائدة ومعدل الربح؛ لذا أدخل كينز مفهوما جديدا يفسر به توظيف رأس المال في الإنتاج، وهو الفعالية الحدية لرأس المال. فلابد أن تكون هذه الفعالية أكبر من سعر الفائدة حتى يقترض الأفراد الأموال ويوظفونها في الإنتاج؛ لذا يجب حصر سعر الفائدة في مستوى منخفض. لكن إذا كان سعر الفائدة منخفضا فهذا لن يدفع أصحاب الأموال النقدية المدخرة إلى إقراضها، وسيفضلون اكتنازها؛ وهذا ما يسميه كينز بالترجيح للسيولة. وإذا انخفض سعر الفائدة تحت أدنى مستوى ممكن أصبح الترجيح للسيولة لانهائيا؛ فيدخل الاقتصاد حينئذ فيما يسميه كينز: "خندق العملة".


وهذا يعني أن ارتفاع سعر الفائدة سيجعل الأفراد يُحجمون عن الاقتراض، وانخفاضها إلى أدني من المستوى الممكن سيجعل المقرضين – على الطرف الآخر – يحجمون عن الإقراض؛ ومن ثم يجب أن يكون سعر الفائدة في أدنى مستوى ممكن بشرط ألا ينخفض عنه. وهذه الأفكار فيها قدر كبير من الصواب، ولكن دعنا أولا نوضح معالمها. لقد أبرز كينز دور الطلب، وأوضح كيف أن انخفاض الطلب يؤدي إلى الركود؟. ولكنه لم يبحث عن سبب انخفاض الطلب. والحقيقة أن انخفاض الطلب هو النتيجة الطبيعية لسوء توزيع الدخول؛ بمعنى أن تركيز الثروة في يد فئة قليلة لابد أن يتبعه تراخي الطلب؛ لأن النسبة الكبرى من حجم الطلب تكون من الأغلبية؛ ولما كانت الأغلبية لا تجد دخولا كافية؛ فإنها ستعجز عن الشراء فينخفض الطلب.


ولما كان من طبيعة الاقتصاد الرأسمالي أن تيار الثروة ينتقل باستمرار من الفقراء إلى الأغنياء؛ فإنه لابد أن يصل إلى نقطة الانكماش، والسر في ذلك يرجع في الجانب الأكبر منه إلى الفوائد الربوية؛ لأن الفائدة الربوية تعني أن نصيب صاحب المال مضمون، في حين أن العامل (المقترض أو صاحب المشروع) قد يربح وقد يخسر. وهذا يعني في الإجمال أن الفقير سيزداد فقرا؛ بينما الغني يزداد غنى. ولتوضيح المسألة بصورة أبسط إن الأغنياء قد أشبعوا احتياجاتهم من قبل، وكل زيادة في دخولهم ستتجه في غالبها إلى الادخار؛ بينما الفقير لم يشبع حاجاته وكل زيادة في دخله ستترجم إلى إنفاق على سلع وخدمات يحتاج إليها. ومن هنا يتراخى الطلب لأن صاحب الحاجة لا يجد ما ينفقه، وصاحب المال لم يعد في حاجة للإنفاق. ولذلك كان من الطبيعي أن تمر الاقتصاديات الرأسمالية بما يعرف بالدورة الاقتصادية؛ وهي دورة النمو والانكماش تزدهر المشروعات ثم تتوقف؛ لأن الناتج قد ساء توزيعه بما لا يكفي لاستيعاب المعروض؛ فيتراخى الطلب؛ فتضطر المشروعات إلى تقليص نشاطها؛ فيؤدي ذلك إلى مزيد من الانكماش، وهكذا، والمعتاد أن تكون حركة الانكماش أسرع من حركة النمو، وهذا طبيعي لأن الصعود دائما أبطأ من الهبوط، ثم تعود الحالة إلى الازدهار التدريجي وهكذا.



لقد عالج كينز هذه المشكلة – كما سبق ورأينا – باقتراحين: أولهما: تدخل الدولة لزيادة الإنفاق العام بمعنى استخدام السياسة المالية في محاولة استعادة التوازن بين الفقراء والأغنياء. والاقتراح الثاني: الإبقاء على سعر الفائدة في أدنى مستوى ممكن؛ لأن ارتفاع سعر الفائدة وإن أدى إلى زيادة كمية النقود المعروضة للإقراض وبالتالي زيادة الاستثمار والنمو؛ إلا أن هذا سرعان ما سينقلب إلى انكماش حاد لثلاثة أسباب: أولها أنه سيسرع من انتقال تيار الثروة من الفقراء إلى الأغنياء. وثانيها: أن سعر الفائدة سيضاف إلى تكلفة السلعة فيرتفع سعرها وتصبح فوق مقدرة أصحاب الدخول المحدودة – وهم الأغلبية – فيتراخى الطلب. وثالثها أن أصحاب المشروعات سيحجمون عن الاقتراض لأن الربح الذين يتوقعون الحصول عليه من زيادة الاستثمار سيكون أقل من سعر الفائدة.

 

 

uae7 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هيكل "أردي" ينسف نظرية داروين الكابتن :: قــــســـم المـنـــتــدى الــــعـــــام :: 4 04 - 10 - 2009 - 02:10 AM -
مفارقة ما بين نظرية الامواج والشموع اليابانية UFXBANK :: قـــــســـم تـــداول الــــعــمـــلات و المعادن :: 0 24 - 08 - 2009 - 02:37 PM -
موبايل صغير وغريب للبيع العيمي 99 قسم البضائع المتنوعة 19 25 - 04 - 2009 - 06:06 AM -
نظرية التجميع والتصريف صقر قريش :: قــــســـم الأســهـــم الإمـــاراتيـــة :: 1 14 - 10 - 2006 - 09:56 PM -
لأصحاب نظرية الملف الأيراني والحظر الأقتصادي أقرأوا هذا الخبر ابوناصر :: قــــســـم الأســهـــم الإمـــاراتيـــة :: 10 07 - 09 - 2006 - 02:20 AM -


الساعة الآن - 02:04 PM -.


سيرف نت لخدمات المواقع
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة , كل من يكتب هنا يمثل نفسه ولا يمثل رأي الموقع